الحدثالوطني

وزير الطاقة: “وقعنا اتفاق مع الألمان في مشروع ديزارتيك وبعد الكورونا يأتي الخبراء”

كشف وزير الطاقة، محمد عرقاب، عن توقيع إتفاق مبدئي بين الجزائر وألمانيا حول مشروع ديزارتيك، بداية أفريل الجاري عن طريق تقنية التحاضر عن بعد.

وأوضح عرقاب الذي كان يتحدث في برنامج “ضيف الصباح”، على القناة الإذاعية الأولى، اليوم الأحد، أن مشروع “ديزيرتيك” شهد خطوات كبيرة في الأسابيع القليلة الماضية،

مؤكدا أنه ولولا جائحة “كورونا” لكان الخبراء الألمان قد حلوا بالجزائر،

مضيفا أنه قد تم توقيع الاتفاق معهم مثلما كان متوقعا بداية أفريل، والطرفان ممثلا في الرئيس المدير العام لـ “سونلغاز” والشريك الألماني يتواصلان عبر تقنية التحاضر عن بعد،

من أجل توقيع الاتفاق عن بعد خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث سيكون الاتفاق الأول تقنيا لدراسة مؤهلات الجزائر من الطاقة الشمسية وتبادل التكوين الدقيق في الميدان.

وأكد عرقاب أن مشروع “ديزيرتيك” ما هو إلا مشروع واحد، حيث سطرت الجزائر عدة مشاريع في الطاقات المتجددة، بالشراكة وغير ذلك من الآليات.

معلنا عن تكوين مجموعة عمل مشكلة من وزارة الطاقة، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة البيئة والطاقات المتجددة تعمل سويا لوضع استراتيجية وطنية سيتم عرضها لاحقا.

وأبرز الوزير أن التوجه الطاقوي الجزائري له برنامج خاص عبر ثلاث مراحل، أولها على المدى القصير تفعيل كل ما له علاقة باقتصاد الطاقة واستعمال الطاقات البديلة ثم مرحلة متوسطة المدى تتعلق بالتحولات الصناعية عن طريق تكرير البترول، ثم مرحلة طويلة المدى التنويع الاقتصادي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق