الوطني

نقيب القضاة يرد على قضية المحامي المحبوس

علق رئيس النقابة الوطنية للقضاة يسعد مبروك اليوم ، في بيان توضيحي بشأن قضية إيداع محامي ينتمي لنقابة محامي البليدة الحبس المؤقت.

وورد في بيان نشره نقيب القضاة على الصفحة الرسمية للنقابة الوطنية القضاة: “تابعت مجريات ما حصل يوم أمس بمجلس قضاء البليدة بمناسبة نظر غرفة الإتهام في ملف استئناف أمر إيداع يخص محام”

وتضمن نص البيان:” وذهلت من موقف المحامين أثناء إنعقاد الجلسة، وبعدها بالتجمع بكثافة أمام مكتب تشكيلة غرفة الإتهام مع الصراخ ورفع شعارات مسيئة لنبل المحاماة”

وأفاد نقيب القضاة أن ماقام به المحامون غرضه التأثير على رئيسة وأعضاء غرفة الإتهام مع المطالبة بعدالة مستقلة في نفس الوقت،

وجاء في نص التوضيع أن تاريخ النطق بالأحكام يحدد من طرف رئيس الجلسة دون سواه، وله مطلق الحرية في تقدير ذلك.

وتحدث نقيب القضاة عن كل رأي مخالف حماقة جهلاء لا تستدعي أية مناقشة، وعلى من يسعى لحملة انتخابية ألا يتخذ من مآسي ومحن المتقاضين وقودا لمسعاه.

مضيفا أن نقابة القضاة سعت في النأي بنفسها عن الغوغائية المضلِلة حفاظا ماتبقى من سمعة العدالة، لكنها تعبر بوضوح عن وقوفها إلى جانب السادة قضاة غرفة الإتهام بمجلس البليدة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق