الحدثالوطني

محاكمة قريبة لبوتفليقة بسبب صفقات السعيد لبيع الصحراء إلى فرنسا !!

كشفت مصادر جد مطلعة عن قرب استدعاء الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة للمحاكمة، لكشف ملابسات قضايا إستعمال ختم الجمهورية من طرف أشخاص آخرين،

وأوضحت ذات المصادر لـ”المنصة”، أن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة سيستدعى أمام المحكمة في قضية تتعلق بالإمضاء على عدة إتفاقيات ومقررات رسمية، لا تخدم مصلحة الوطن،

مشيرة إلى أن عدد من هذه القرارات خاصة بإتفاقيات طاقوية مع فرنسا، وهي الإتفاقيات التي سيلغيها قانون المحروقات من خلال مواده الجديدة،

مضيفة أن هذه الإتفاقيات محل المتابعة الحالية، تقدم العديد من الإمتيازات لعدة شركات فرنسية لإستغلال النفط الجزائري والإمتيازات الجبائية،

كما أكدت مصادر “المنصة” أن إستدعاء الرئيس السابق للمحكمة، هدفه التأكد من إمضائه هذه المقررات والإتفاقيات بنفسه، أم إستغلال جهات أخرى لختم الجمهورية من أجل الإمضاء عليها،

وذاك في إشارة إلى شقيقه السعيد بوتفليقة، الذي إنتشرت العديد من الأخبار التي أكدت إستحواذه على الختم المذكور بسبب حالة شقيقه الرئيس الصحية،

وهو الأمر الذي يجعل الشقيقين محل متابعة قضائية وتحقيق جزائي للتأكد من صحة الإمضاءات على تلك الإتفاقيات الطاقوية، التي تسلم لفنرسا مفاتيح الصحراء الجزائرية،

كما أكدت ذات المصادر أن تمرير قانون المحروقات جاء لردع الشركات التي استفادت من هذه الإمتيازات بناءا على إتفاقيات، من المرجح أنها باطلة وغير صادرة عن رئيس الجمهورية،

وقالت ذات المصادر أن قانون المحروقات الجديد لا يخدم الشركات الفرنسية بالكامل، كونها كانت تتمتع بالحرية المطلقة والإمتيازات الكبيرة،

في حين يضمن القانون الجديد في مواده، للجزائر وشركة سوناطراك الحق في قبول أو رفض أية صفقة، ومتابعة الصفقات المبرمة مع الأجانب مع إمكانية سحبها في حال الإخلال بها،

وهو ما يعطي للجزائر القدرة على التحكم في خيراتها بنفسها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق