الحدثالوطني

قايد صالح : سنفضح حقيقة من يريد مرحلة انتقالية خدمة لمصالحه الضيقة ومصالح أسياده

قال الفريق أحمد قايد صالح اليوم الاحد ، إن الجيش يملك ملفات ومعلومات مؤكدة حول هوية وحقيقة الأشخاص الذين يريدون دفع الجزائر الى مرحلة انتقالية من أجل إطال عمر الأزمة السياسية.

 

وخدمة لمصالحهم الضيقة ومصالح أسيادهم مثلما وصفهم الفريق.

 

وقال الفريق خلال زيارته إلى الناحيـة العسكريـة الثانية بوهران، أن مواقف الجيش ثابتة بخصوص الوضع الذي تعيشه الجزائر.

وجدد قايد صالح تمسك المؤسسة العسكرية بالخيار الدستوري، مضيفا أنه “من الضروري تركيز الجهود على تنظيم رئاسيات في أقرب الآجال”.

وفي هذا الإطار، تعهد قايد صالح بمرافقة الجيش للشعب ولمؤسسات الدولة ولمسار الحوار، وفقا لمقاربة مدروسة بعناية.

وأكد المتحدث، أن هذه المقاربة ترتكز على ترجيح الشرعية الدستورية، من خلال تنظيم انتخابات رئاسية شفافة في أقرب الآجال.

كما دعا نائب وزير الدفاع كل الخيرين والشرفاء من أبناء الجزائر، إلى تلبية نداء الوطن، والمساهمة في إثراء الحوار الوطني.

وشدد الفريق على أن المرحلة المفصلية التي تمر بها بلادنا، تتطلب التحلي بالحكمة والروية والتبصر.

كما حذر قايد صالح من المساس بالمصالح العليا للوطن التي لا تقبل المساومة بأي حال من الأحوال.

كما دعا رئيس أركان الجيش إلى تجنب كل المراحل الانتقالية الوخيمة العواقب، التي تروج لها بعض الأطراف.

وقال قايد صالح، إن تلك الأطراف لا غاية لها سوى تحقيق مصالحها الضيقة ومصالح أسيادها.

وكشف الفريق أن هذه الأطراف بدأت تنكشف على حقيقتها، ولدينا معلومات مؤكدة حول تورطها، سنكشف عنها في الوقت المناسب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق