الحدثالوطني

في أول تصريح إعلامي.. البروفيسور صنهاجي يفتح النار على منظمة الصحة العالمية

أكد رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي، كمال صنهاجي، اليوم الأحد، أن “إنشاء الوكالة سيسمح بإصلاح المنظومة الصحية عن طريق رسم علاقة مباشرة بين الأمن الوطني والصحة العمومية”.

وقال صنهاجي خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية بأنه “سنعمل على وضع جهاز صحي محلي يسمح للجزائري بالحصول على علاج طبي نوعي”،

مشيرا إلى أن “الوكالة ستعمل على بقاء الكفاءات الطبية الجزائرية ببلادها وعودة الإطارات الموجودة بالخارج من خلال إزالة العراقيل البيروقراطية التي تعيق تطورها”.

وأضاف البروفيسور صنهاجي أن “الوكالة جاءت في مرحلة هامة وستكون أداة مهمة في ميدان الصحة”، مشيرا إلى أن “رئيس الجمهورية منح الوكالة صلاحيات واسعة تتمثل في سيادة قراراتها”.

وفي نفس السياق، شدد ذات المتحدث على “ضرورة الابتعاد عن أخطاء الماضي واستخدام تقنيات جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي”.

وبخصوص البروتوكل المستخدم في الجزائر لعلاج المصابين بكورونا، أكد المختص أن “بلادنا تواصل استخدام الكلوروكين بطريقة سليمة”، لكنه بالمقابل وصف طريقة تعامل المنظمة العالمية للصحة مع وباء كورونا بـ”الفضيحة”.

وأضاف يقول: “منظمة الصحة العالمية دعت إلى وقف العلاج بدواء الكلوركين، وهو ما يعتبر عارا، خاصة وأنه توجد لوبيات عالمية تسعى لبيع علاجات أخرى أكثر تكلفة”.

وفي نفس السياق، عبر صنهاجي عن “تفاجئه بموقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المنظمة العالمية للصحة”، مضيفا بالقول “لكنه على حق”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق