ثقافيمنوعات

طليق بشرى عقبي الفلسطيني “يجرجرها” للقضاء بسبب السب والشتم!

لا تزال الممثلة، بشرى عقبي، تواجه سلسلة من الملفات القضائية، أمام المحكمة، بسبب خلافات سابقة بينها وبين طليقها الفلسطيني وعائلته،

حيث مثلت أمس الأحد أمام محكمة الدار البيضاء، عن تهمة السب والشتم،

وذلك بعد شكوى قيدها ضدها طليقها، المدعو “ر. أ”، الذي اتهمها بتوجيه عبارات سب وشتم إليه، خلال زيارته إليها بمنزلها.ط

حيث إتهمها طليقها خلال الجلسة، بسبه وشتمه، أثناء زيارته إليها للحديث عن بعض الخلافات، التي نشبت مؤخرا بينها وبين شقيقاته،

مؤكدا أن المتهمة قامت برمي أثاث المنزل وأغراضه، وطرده من المكان، رفقة صديقه الذي مثل هو الآخر كشاهد في الملف، لتأكيد الواقعة.

من جهتها، الممثلة “بشرى عقبي”، لدى مثولها أمام القاضي، أنكرت ما جاء على لسان زوجها السابق، بخصوص السب،

نافية شتمها له أو إحداث فوضى كما زعم،

أين أكد محاميها خلال المرافعة بأن الملف ملفق وكيدي، وجاء بعد مخطط رسمه طليقها،

حينما تنقل إلى مسكنها لمقابلتها، صباح يوم الوقائع، ورغم فك الرابطة الزوجية بينهما بموجب حكم قضائي، إلا أن الضحية أصر على دخول المنزل رفقة صديقه،

ثم اتهمها بطرده تحت وابل من الشتائم، وذلك انتقاما منها على الشكوى التي سبق أن قيدتها بشرى ضد شقيقتيه، التي سبق الفصل فيها من طرف المحكمة تتهمهما بالتهديد والقذف،

وطالب الضحية التأسيس طرفا مدنيا وإلزام المتهمة دفع تعويض مالي قيمته 20 مليون سنتيم،

فيما التمس وكيل الجمهورية تغريمها بـ 20 ألف دج، في انتظار الفصل خلال الأسبوع المقبل، كما يرتقب أن تمثل بشرى عقبي بعد أيام أمام ذات الهيئة القضائية، متهمة في ملف آخر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق