الوطني

ساحلي : تعرضنا لعملية النصب والإحتيال خلال جمع التوقيعات

أكد التحالف الوطني الجمهوري بأنه كان ضحية عملية نصب و احتيال و خيانة للأمانة من طرف شخص سلمه 5711 استمارة مصادق عليها لدى موثقين،

وهي الاستمارات التي صرّح المجلس الدستوري بأنه تمت المصادقة عليها بأختام غير مطابقة

للأختام الرسمية للموثقين، وبأن الموثقان المعنيان بالمصادقة غير مدرجين ضمن جدول الموثقين.

وكشف الحزب الذي يقوده بلقاسم ساحلي بأنه تقدم بشكوى رسمية

لدى المصالح الأمنية المختصة ضد المعني بالأمر، بتهمة خيانة الأمانة

و النصب والاحتيال و التزوير واستعمال المزور، مع تقديم كافة الأدلة الثبوتية ذات الصلة

و كذا قائمة خاصة بالشهود حول هذه الواقعة.

وشدد البيان بأن الحزب لا يتحمل أية مسؤولية قانونية عن هذا التجاوز،

لأنه لا يملك أية صفة قانونية أو آلية إجرائية تسمح له بالتأكد من مطابقة

الأختام المستعملة مع الأختام الرسمية للموثقين.

وجاء في بيان حزب بلقاسم ساحلي الذي رفض ملف ترشحه بأنه

” لا يستبعد أن تكون هذه المناورة حلقة جديدة من حلقات حملة التشويه والإساءة

التي تقودها العصابة و أذنابها ضد حزبنا و قيادته،

بسبب مواقفه الوطنية الثابتة منذ بداية الأزمة السياسية في البلاد،

و لا سيما ما تعلق بدعمه المستمر و الراسخ للحل الدستوري و للمقاربة الصائبة

و الحكيمة التي انتهجتها مؤسسات الدولة و في طليعتها الجيش الوطني الشعبي

سليل جيش التحرير الوطني، من أجل التكفل بالمطالب المشروعة و العقلانية للمجتمع”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق