الحدثالوطني

حسان رابحي : هناك أطرافا ساعدت النائب الفرنسية الدخول للجزائر ..!!

أكد الناطق الرسمي بإسم الحكومة، حسان رابحي ، بأن أطرافا مغرضة كانت وراء دخول النائب الفرنسية ماتيلد بانو للجزائر والسماح لها بالمشاركة في مسيرات الحراك الشعبي.

وقال رابحي خلال افتتاحه الدورة الـ 28 لتحالف وكالات أنباء البحر المتوسط، بالعاصمة،

بأن الهدف من وراء إدخال النائب الفرنسية للجزائر، هو التشويش،

موضحا في هذا السياق:” الجزائر لن تسمح لأي طرف بالمساس بسيادتها ووحدة ترابها،

وهي ترفض رفضا قاطعا تدخل أي طرف أجنبي في شؤونها الداخلية”.

وفي سياق أخر شدد المتحدث نفسه بأن انتخابات 12 ديسمبر ستكون الفرصة المناسبة

لإخراج الجزائر من أزمتها السياسية التي ولجت فيها منذ 22 فيفري المنصرم،

ليستدرك بقوله :” الداعين لمقاطعتها لا يريدون الخير للجزائر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق