أخبار العالممنوعات

باكستان تستدعي السفير الفرنسي ردا على “هجوم” ماكرون على الإسلام

استدعت الخارجية الباكستانية، السفير الفرنسي لديها، للتنديد بحملة “رُهاب الإسلام”.

وأشارت وزارة الخارجية الباكستانية، اليوم الإثنين على لسان متحدثها الرسمي إلى أن إسلام آباد، استدعت السفير الفرنسي لديها، بعد يوم من تصريحات لرئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، قال فيها إن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، “هاجم الإسلام”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية لوكالة “رويترز”، استدعاء السفير الفرنسي، وقال إن بيانا صادرا عن الوزارة جاء فيه: “باكستان تدين حملة ممنهجة لرُهاب الإسلام، خلف ستار حرية التعبير”.

وجاءت تصريحات خان، بعد كلمة ماكرون، حول المعلم الذي ذبحه أحد الإسلاميين المتشددين، بدافع الانتقام، بعدما عرض المعلم رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد، خلال حصة دراسية عن حرية التعبير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق