أخبار العالمالحدث

الليبيون يرفضون زيارة الفرنسي برنارد ليفي والحكومة تفتح تحقيق

أعلنت الحكومة الليبية عن فتح تحقيق في زيارة الكاتب الفرنسي المثير للجدل برنارد ليفي، إلى البلاد، مؤكدة أنها ستتخذ إجراءات رادعة بحق كل من يدان، جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي للحكومة فائز السراج.

وقال البيان إن المجلس الرئاسي لا علاقة ولا علم له بالزيارة، ولم يتم التنسيق معه بشأنها، وأضاف أنه اتخذ المجلس إجراءاته بالتحقيق في خلفية هذه الزيارة لمعرفة كافة الحقائق والتفاصيل المحيطة بها”.

وتابع يؤكد المجلس على اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق كل من يدان بالتورط مشاركا أو متواطئاً في هذا الفعل الذي يعد خروجا على الشرعية وقوانين الدولة”.

ووجه المجلس الرئاسي وفق البيان “تعليماته المشددة لكافة الأجهزة والإدارات والمنافذ بالالتزام الكامل بالقانون وقرارات المجلس الرئاسي لمنع تكرار أية خروقات مستقبلا”.

وقوبلت زيارة ليفي إلى ليبيا برفض شعبي ورسمي واسع، ومطالبات بالتحقيق مع من سمح له بالزيارة دون أن يعرف حتى الآن الجهة التي سمحت له بذلك.

و”برنارد ليفي”، أكاديمي وإعلامي وسياسي يهودي فرنسي، وله صداقات مع كبار الأثرياء والساسة الفرنسيين، بمن فيهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق