أخبار العالم

اجتماع جديد لـ ” أوبك ” في أبوظبي

أوبك وحلفائها إلى طاولة اجتماع جديد للجنة المراقبة المتعلقة بمتابعة تطبيق اتفاق خفض الانتاج.

اجتماع أوبك ستعقد في الثاني عشر من هذا الشهر بالعاصمة الاماراتية أبو ظبي.

بقلم شاهين .ع

وينعقد هذا الاجتماع المهم وسط تداعيات الحرب التجارية الأمريكية الصينية.

التي تشغل بال الاقتصاد العالمي

ولن تكون الحرب التجارية بين بكين وواشنطن أبرز المتغيرات الحاصلة في سوق النفط العالمية.

فقد حمل تغيير وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الرجل القوي في صناعة النفط داخل الرياض.

وتعيين وزير جديد  ينتمي للعائلة المالكة،

وهو الأمير عبد العزيز بن سلمان نجل الملك سلمان بن عبد العزيز.

ليكون هذا التغيير سابقة أولى من نوعها، في تعيين شخصية من العائلة المالكة في هذا المنصب الحساس.

الذي كان حكرا على خبراء صناعة النفط في المملكة،

وقد أدى تعيين وزير الطاقة الجديد،إلى طرح تساؤلات كبيرة.

في وسائل الاعلام العالمية المؤثرة في لعبة سوق النفط.

وهل ستواصل السعودية، سياساتها بشأن اتفاق خفض الانتاج مع حلفائها أبرزهم روسيا.

وكيف ستتعامل مع ضغوط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

لكن هذه المخاوف بدأت تتبدد بعد أن أدلى الوزير السعودي الجديد،

بأول تصريح له على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبو ظبي اليوم.

قائلا إن الرياض ملتزمة بالعمل مع المنتجين الآخرين داخل “أوبك” وخارجها من أجل تحقيق توازن في أسواق النفط العالمية.

وهو ما أعطى دفعة لأسعار النفط، التي ارتفعت منذ هذا الصباح إلى 62 دولار للبرميل.

خاصة وأن رويترز قالت أن الأمير عبد العزيز بن سلمان.

كان منذ الثمانينات حاضرا في اجتماعات أوبك ومستشارا ونائبا لعدد من وزراء الطاقة السعوديين.

وهو ما أكدته مصادر من قطاع الطاقة في الجزائر، خاصة وانه ساعد الجزائر كثيرا في التوصل لاتفاق خفض الانتاج في خريف 2016.

بعد الاجتماع التاريخي الاستثنائي الذي جرى في قصر المؤتمرات الجديد.

وتسود موجة من التفاؤل حول اجتماع لجنة أوبك.

بعد أن قال أمينها العام محمد باركيندو.

أن المنظمة ستناقش اهدافا جديدة للاتفاق خفض الانتاج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق